"الدفاع التركية" تعلن استدعاء الملحق العسكري الروسي في أنقرة وتتوعد "نظام الأسد" برد قاسٍ

"الدفاع التركية" تعلن استدعاء الملحق العسكري الروسي في أنقرة وتتوعد "نظام الأسد" برد قاسٍ
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت وزارة الدفاع التركية، مساء الخميس، مقتل أحد العسكريين الأتراك وإصابة 3 آخرين بهجوم على نقطة مراقبة لتركيا في منطقة إدلب لخفض التصعيد شمال غرب سوريا، متهمة "نظام الأسد" بالوقوف وراء ذلك.

وقالت الوزارة في بيان لها -بحسب وكالة أنباء "الأناضول"-: "إن القوات السورية المتمركزة قرب منطقة خفض التصعيد استهدفت نقطة المراقبة العاشرة الواقعة في الزاوية بريف إدلب الجنوبي بقذائف المدفعية"، معتبرة هذا الهجوم متعمدًا.

وأوضحت أن عسكريًا واحدًا "قتل جراء الهجوم"، مشيرة إلى أنه أسفر كذلك عن إصابة 3 آخرين نقلوا من الموقع ويتلقون العلاج حاليًا.

وأفادت الدفاع التركية بأنه وعلى خلفية هذا التطور، تم استدعاء الملحق العسكري الروسي في أنقرة إلى رئاسة الأركان العامة لاتخاذ الإجراءات اللازمة مع روسيا بشأن هذا الحادث.

وتعهدت وزارة الدفاع التركية بالرد على هذا الهجوم "بأقسى صورة ممكنة"، مضيفةً أن الوضع تجري متابعته عن كثب.

وكانت نقطة المراقبة التركية في "شير مغار" بريف حماة الغربي، تعرضت الخميس، لقصف ثلاث مرات من جانب النظام، إلا أن المرة الثالثة أوقعت قتيلا وثلاثة جرحى، تم إجلاؤهم بالمروحيات التركية.





تعليقات