خبر "غير سار" للاجئين السوريين بأوربا

خبر "غير سار" للاجئين السوريين بأوربا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف أحد كبار محامي الهجرة وحقوق الإنسان في المملكة المتحدة، ويُدعى تيمور لاي، اليوم الخميس، عن خبر غير سار للاجئين السوريين بكافة أنحاء أوربا.

وأوضح "لاي" أن حال طالبي اللجوء السوريين أصبح "معلقًا في الهواء"، بسبب فشل الاتفاقية بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في الوصول إلى حلول مرضية، وفقًا لما نقله موقع "مهاجر نيوز".

والاتفاقية كانت تسمح بإرسال المهاجرين الذين عبروا الحدود صوب اليونان سريعاً إلى تركيا، حيث يحصل المواطنون السوريون هناك على وضع حماية مؤقت.

كما يتم ترتيب مبادلة للاجئين بين أوروبا وتركيا، حيث يجبر كل سوري "غير مقبول" على العودة إلى تركيا على أن يسمح للاجئين سوريين آخرين من تركيا بالوصول إلى أوروبا وطلب اللجوء هناك.

ولكن المحامي "لاي" أكد أنه بعد مرور أكثر من عامين ونصف على هذه الصفقة، تم إرجاع ما مجموعه 1836 مهاجرًا فقط من اليونان إلى تركيا بموجب بيان الاتحاد الأوروبي، مضيفًا أن نسبة صغيرة من هؤلاء المهاجرين كانوا من سوريا، بمعدل 337 فقط منذ بداية توقيع الصفقة وحتى نهاية عام 2018.

يذكر أن المفوضية الأوروبية أقرت في وقت سابق بوجود أعداد من اللاجئين العالقين، وتذكر في بيانها ما يلي "ما تزال وتيرة العودة إلى تركيا من الجزر اليونانية بطيئة جدًا، وخاصة فيما يتعلق بالسوريين".




تعليقات