الفصائل الثورية توجه ضربة موجعة لقوات الأسد جنوب إدلب

الفصائل الثورية توجه ضربة موجعة لقوات الأسد جنوب إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

شنّت الفصائل الثورية صباح اليوم الخميس عملية عسكرية مباغتة على مواقع قوات النظام المتمركزة داخل قرية القصابية في ريف إدلب الجنوبي، موقعين في صفوفهم عددًا من القتلى والجرحى.

وقال النقيب "ناجي المصطفى" الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير في تصريح خاص لشبكة الدرر الشامية:" إن العملية نفذتها عدة مجموعات من الوطنية وتتبع لغرفة عمليات معركة الفتح المبين، وذلك من خلال التسلل مع ساعات الصباح الأولى على مواقع قوات النظام في قرية القصابية جنوب إدلب".

وأشار "المصطفى" إلى أن الاشتباكات اندلعت صباح اليوم بكافة أنواع الأسلحة، مما أسفر عن حالة من الفوضى والارتباك ضمن صفوف قوات الأسد.

وأكد "المصطفى" أن العملية أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من قوات النظام، إضافة إلى اغتنام كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة.

وكانت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين"، قد وجهت مساء الثلاثاء الماضي، ضربة مشابهة لقوات النظام والميليشيات الروسية، وذلك إثر شنّ عملية مباغتة على مواقعهم في ريف حماة الشمالي.

وقالت الغرفة في بيانٍ عبر معرفها الرسمي في "تليغرام": إن "العملية استهدفت نقاط ومراكز قوات النظام في منطقة النداف والمدجنة المهدومة بالقرب من منطقة عطشان شمال حماة.

يذكر أن إحصائيات غير رسمية وثّقت حتى الآن مقتل مايزيد عن 600 عنصر من قوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها، بينهم ضباط خلال المعارك الأخيرة الدائرة في أرياف اللاذقية وحماة وإدلب منذ نحو ثلاثة أشهر وحتى الآن.



تعليقات