فصائل "الفتح المبين" تستهدف غرفة عمليات روسية في ريف حماة وتُسقط قتلى

فصائل "الفتح المبين" تستهدف غرفة عمليات روسية في ريف حماة وتسقط قتلى
  قراءة
الدرر الشامية:

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات الروسية، اليوم الأربعاء، إثر استهداف صاروخي لفصائل الثوار على تجمع لهم في ريف حماة الغربي.

وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" عبر معرفاته الرسمية، استهداف غرفة عمليات روسية وتجمعات لـ"الفيلق الخامس" في بلدتي بريديج وكرناز في ريف حماة الشمالي، بصواريخ الغراد، وذلك للمرة الثالثة خلال يومين.

ومن جانبها، أكدت مصادر ميدانية مقتل 11 عنصرًا لقوات الأسد والفيلق الخامس وجرح 18 آخرين، في الهجوم الصاروخي على مواقعهم، وذلك ضمن معركة "الفتح المبين".

وفي ذات السياق، أعلنت الجبهة تدمير مدفع رشاش عيار 23 مم لقوات الأسد في بلدة عين الغزال بريف اللاذقية الشمالي، عقب استهدافه بصاروخ مضاد دروع.

وكانت "الجبهة الوطنية" تمكنت أمس من تدمير سيارة بيك آب عسكرية تقل جنودًا لقوات الأسد على محور الحويز في ريف حماة الغربي، بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

ويذكر أن الجبهة أعلنت قبل يومين، أنها حققت إصابات في صفوف قوات الأسد وروسيا، بعد استهداف غرفة العلميات في قاعدة بريديج في ريف حماة الشمالي بصواريخ غراد.

كما استهدفت، الاثنين الماضي، اجتماعًا يضم عدة قيادات في قوات الأسد وروسيا في الجابرية بريف حماة الشمالي بصواريخ الغراد.

يشار إلى أن "قوات الأسد" المدعومة بالميليشيات الروسية تكبدت خسائر فادحة، خلال المعارك الدائرة مع فصائل الثوار في ريف حماة، وفشلت في استعادة السيطرة على البلدات الثلاث الاستراتيجية، التي سيطرت عليها الأخيرة ضمن معركة "الفتح المبين" وهي: "الجبين، مدرسة الضهرة، تل ملح".



تعليقات