سلطنة عمان توجّه صفعة قوية لـ"صفقة القرن" وتقرر فتح سفارة لها في فلسطين

سلطنة عمان توجه صفعة قوية لـ"مؤتمر البحرين" وتقرر فتح سفارة لها في فلسطين
  قراءة
الدرر الشامية:

وجّهت سلطنة عمان، اليوم الأربعاء، صفعة قوية لـ"صفقة القرن" ومؤتمر البحرين المنعقد في المنامة حول فلسطين.

وقالت وزارة الخارجية العمانية اليوم، إنها قررت فتح بعثة دبلوماسية جديدة في فلسطين على مستوى سفارة.

‏وأوضحت الوزارة في بيان لها: "استمرارًا لنهج السلطنة الداعم للشعب الفلسطيني الشقيق، قررت السلطنة فتح بعثة دبلوماسية جديدة لها لدى دولة فلسطين على مستوى سفارة، وسيتوجه وفد من وزارة الخارجية إلى رام الله لمباشرة إجراءات فتح السفارة".

وجاء قرار سلطنة عمان، بعد يوم من عقد مؤتمر البحرين الذي دعت إليه المنامة وواشنطن، والذي يعرف باسم "ورشة عمل السلام من أجل الازدهار"بهدفِ التشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية".

وعرض مؤتمر البحرين الجوانب الاقتصادية لما يُسمى بـ"صفقة القرن" وسط مقاطعة فلسطينية، والتي تهدف إلى تطبيع العلاقات بين الدول العربية وكيان الاحتلال الاسرائيلي، وتكريس سلطة الاحتلال على الأراضي الفلسطينية مقابل تخلي الفلسطينيين عن حقوقهم.

وقد أثار هذا المؤتمر الجدل في الأوساط العربية، واجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي موجة غضب رافضة للمؤتمر، وأطلق مستخدمون عددًا من الهاشتاغات المعارضة له منها: #يسقط_موتمر_البحرين و #مؤتمر_البحرين_خيانة و #فلسطين_ليست_للبيع وغيرها من الهاشتاغات المناهضة لورشة عمل المنامة.

وشارك في المؤتمر وزراء ومسؤولون ماليون من دول خليجية، بالإضافة إلى وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن، والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد.



تعليقات