عاد من السعودية إلى دمشق بعد 40 عامًا.. وهذا ما حدث معه من "نظام الأسد"

عاد من السعودية إلى دمشق بعد 40 عامًا.. وهذا ما حدث معه من "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

نشرت مصادر إعلامية، تفاصيل ما حدث مع مواطن سوري عاد من السعودية إلى دمشق، بعد أن قضى فيها 40 عامًا.

وذكرت شبكة "صوت العاصمة" المعنية بنقل أخبار دمشق وريفها، أن أحد أبناء مدينة التل بريف دمشق يدى أحمد فرحات تم اعتقاله من قِبَل المخابرات الجوية التابعة لـ"نظام الأسد" من داخل مطار دمشق الدولي.

وأشارت الشبكة، إلى أن "فرحات" تم اعتقاله فور وصوله من السعودية؛ علمًا أنه لم يشارك في أي حراك ثوري فضلًا عن عدم وجوده في البلاد منذ عشرات السنين.

وأوضحت أن "فرحات" أُقتيد إلى أحد المعتقلات، ليتم إطلاق سراحه في 20 يوينو/حزيران الحالي، بعد أن دفع ذووه مبالغ مالية كبيرة من أجل نقله إلى أحد المشافي بهدف تلقي العلاج.

وأكدت الشبكة، أن حالة "فرحات" الصحية ساءت بشكل كبير داخل السجن، إلا أن ذلك لم ينفع حيث فارق الحياة على إثر ما تعرض له من تعذيب في السجن.



تعليقات