بعد تسليم لاجئين سوريين لـ"نظام الأسد".. "علماء المسلمين" في لبنان تُحذّر السلطات من "فتنة كبرى"

بعد تسليم لاجئين سوريين لـ"نظام الأسد".. "علماء المسلمين" في لبنان تُحذّر السلطات من "فتنة كبرى"
  قراءة
الدرر الشامية:

حذَّرت "هيئة علماء المسلمين في لبنان"، اليوم الاثنين، من حدوث "فتنة كبرى" بسبب تسليم السلطات اللبنانية للاجئين سوريين إلى "نظام الأسد".

واستنكرت "الهيئة" في بيانٍ لها نشرته على موقعها الإلكتروني، تسليم جهات لبنانية نازحين ومعارضين سوريين إلى نظام الأسد؛ مؤكدةً أن ذلك الفعل مخالف للشرائع السماوية والقوانين الدولية ويتنافى مع الأخلاق الإنسانية.

وقالت "علماء المسلمين": إن هذا الفعل "سيعرض حكومة لبنان للمساءلة القانونية أمام المجتمع الدولي، وربما الحرمان من المساعدات الدولية".

وطالبت البيان، المنظمات الإنسانية والحقوقية الدولية والمحلية بتحمّل مسؤولياتها والتحرك العاجل لإيقاف ما أسمتها بـ"الجريمة البشعة"، مؤكدًا أن تسليم هؤلاء الناس إلى جلاديهم لتعذيبهم وإعدامهم هو اشتراك في الجريمة.

يشار إلى أن السلطات اللبنانية بالتنسيق مع ميليشيا "حزب الله"، قامت بترحيل لاجئين سوريين ومطلوبين لـ"نظام الأسد"، في ظل موجة تحريض رسمية ضد اللاجئين السوريين.











تعليقات