عراب المصالحات ينقلب على روسيا ويعترف بهزيمة "نظام الأسد" في حماة

عراب المصالحات ينقلب على روسيا ويعترف بهزيمة نظام الأسد في حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

اعترف عرّاب المصالحات وأكثر الشخصيات الموالية المقربة من روسيا عمر رحمون، بهزيمة "نظام الأسد" والميليشيات الروسية " مثل الفيلق الخامس وقوات النمر" في معارك حماة الأخيرة، بعد أكثر من شهرين من المعارك العنيفة المشتعلة في المنطقة.

وقال "رحمون" في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": " إن عدم دخول إيران إلى معركة إدلب قد انعكس سلبًا على نتائج المعركة" في إشارة إلى الهزيمة المدوية التي ألحقها الثوار بقوات النظام والميليشيات الروسية المساندة لها.

وتابع "رحمون" مغازلته المفاجأة بإيران قائلًا: " إسقاط الطائرة في مضيق هرمز رسالة لروسيا أكثر منها رسالة لأمريكا، تبدأ الترجمة قريبًا".

يشار إلى أن خلافات كثيرة تفاقمت مؤخرًا بين حليفي النظام الرئيسيين روسيا وإيران، بسبب الصراع على النفوذ واقتسام الكعكة السورية، الأمر الذي انعكس بشكل إيجابي على موقف الفصائل الثورية في معاركها الأخيرة في ريفي حماة وإدلب.

يذكر أن قوات النظام مدعومة من الميليشيات الروسية وبغطاء جوي ومدفعي مكثف، تحاول منذ أكثر شهرين التقدم على عدة مناطق في ريفي حماة وإدلب، الأمر الذي كلفها مئات القتلى والجرحى، في ظل صمود ومقاومة شرسة من قِبَل الفصائل الثورية المدافعة عن المنطقة.



تعليقات