قيادي في الجبهة الوطنية يكشف سرَّ ظهور "جميل الحسن" و"ماهر الأسد" المفاجئ على جبهات حماة

قيادي في الجبهة الوطنية يكشف سر ظهور "جميل الحسن" و"ماهر الأسد" المفاجئ على جبهات حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف قيادي في الجبهة الوطنية للتحرير اليوم السبت سرَّ ظهور "جميل الحسن" قائد المخابرات الجوية في قوات النظام وماهر الأسد قائد الفرقة الرابعة على الجبهات القتالية في ريف حماة الشمالي.

وقال النقيب عبد السلام عبد الرزاق في تغريدة على حسابه تويتر: "حوالي ألف مقاتل مع سهيل الحسن كانوا ينتقلون من جبهة إلى أخرى ومهمتهم الدائمة الاقتحام وتُسخَّر لهم كل الإمكانيات الحربية".

وأضاف القيادي في الجبهة الوطنية :"تم إخراج أكثر من 700 منهم عن الخدمة بالقتل أو الإصابات البليغة في حماة فتداعت حتى معنويات حاضنة النظام لذلك نرى الآن صور جميل الحسن وماهر الأسد بقرب الجبهات".

وكانت مواقع إعلامية موالية، نشرت قبل أيام صور لـ"جميل الحسن" برفقة عناصر وضباط من قوّات النظام، خلال جولة له على الجبهات القتالية في ريف حماة.

كما تناقلت أخبار عن زيارة قائد "الفرقة الرابعة" ماهر الأسد، إلى مطار حماة العسكري، ومواقع أخرى شمال غربي حماة برفقة قادة ميدانيين من "الفرقة" واجتمع في المطار بقادة وضباط عمليات روس.

وتشهد جبهات ريف حماة الشمالي معارك عنيفة عقب محاولة قوات الأسد مدعومة بالميليشيات الروسية التقدم والسيطرة على المناطق المحررة بعد فشل محادثات أستانا 12 في أبريل/ نيسان الماضي الأمر الذي دفع فصائل الثوار إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركة وشنِّ هجوم معاكس تمكنوا خلاله من السيطرة على بلدتي تل ملح والجبين ومناطق آخرى.



تعليقات