المقاومة الشعبية تواصل ضرباتها وتربك قوات الأسد في درعا

المقاومة تواصل ضرباتها وتربك قوات الأسد في درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

هاجم مسلحون مجهولون الليلة الماضية مواقع عسكرية تابعة لقوات الأسد في مدينة داعل بريف درعا، وسط توتر واستنفار أمني.

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين مجهولين شنُّوا هجومًا  بالأسلحة الخفيفة و المتوسطة على حاجز "التابلين" التابع لمخابرات الأسد الجوية غرب مدينة داعل بريف درعا بعد منتصف الليل، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.

وفي الوقت ذاته تعرض مقر "الفرقة الحزبية" التي تتخذه قوات الأسد مركزًا لها داخل مدينة داعل لهجوم مماثل استُخدمت فيه القنابل اليدوية.

ومن جهة أخرى تصاعدت الاحتجاجات ضدَّ نظام الأسد في محافظة درعا حيث شهدت درعا البلد أمس عقب صلاة الجمعة مظاهرة جابت شوارع المدينة مطالبين بإطلاق سراح المعتقلين ورفع القبضة الأمنية عقب نصب قوات الأسد لحواجز جديدة للفرقة 15 على أطراف درعا البلد.

وتشهد محافظة درعا بشكل مستمر العديد من الهجمات التي ينفذها مجهولون على حواجز قوات الأسد المنتشرة في المحافظة والتي كان آخرها استهداف مديرية الأمن في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي الأحد الماضي.



تعليقات