"نظام الأسد" يعلن استعداده إعادة العلاقات مع تركيا بشروط

نظام الأسد يعلن استعداده إعادة العلاقات مع تركيا بشروط
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن وزير خارجية النظام ،وليد المعلم، الأربعاء، استعداد نظامه إعادة العلاقات الدبلوماسية مع تركيا بشروط.

وقال "المعلم" في لقاء مع قناة "الميادين" الموالية إن النظام مستعد لعودة العلاقات والتطبيع مع تركيا، بشرط أن تقوم الأخيرة بسحب كامل قواتها من سوريا ووقف دعم  وتدريبهم الفصائل الثورية.

وأضاف "وزير النظام" أن على تركيا القيام بالكثير من الأمور من بينها سحب قواتها من سوريا، وإذا لم تنسحب فستكون قوة احتلال كإسرائيل، على حد تعبيره.

وجدد "المعلم" تأكيده أن "نظام الأسد" لايرغب في مواجهة عسكرية مع الجيش التركي في سوريا.

ورفض "المعلم" موقف تركيا من العمليات العسكرية الجارية في إدلب، بقوله إنها تحدث ضمن الأراضي السورية، ولم نعتدِ على أحد، مضيفًا أن "ما طرحته ليست شروطًا بل أسس تقوم على منطق العلاقة بين بلدين جارين".

ويأتي هذا الموقف من النظام السوري بعد تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالتصعيد العسكري ضد قوات الأسد في شمال سوريا، ردًّا على استفزازت الأخير باستهداف نقاط المراقبة التركية في المنطقة بشكل متكرر.





تعليقات