لأول مرة منذ سيطرة النظام.. كمين يستهدف الفرقة الرابعة في درعا

لأول مرة منذ سيطرة النظام.. كمين يستهدف الفرقة الرابعة في درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت مدينة درعا الليلة الماضية حدثًا غير مسبوق، لأول مرة منذ سيطرة "نظام الأسد" على المحافظة بعد إجراء اتفاقيات مع فصائل الجيش الحر برعاية روسيا.

وذكرت مصادر محلية أن مسلحين مجهولين نصبوا كمينًا لمجموعة تتبع للفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد على طريق سحم - جلين بريف درعا وقاموا بتجريدهم من سلاحهم وعتادهم قبل إطلاق سراحهم.

ويعد هذا الحدث هو الأول من نوعه منذ سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا في يوليو/تموز العام الماضي.

وفي ذات السياق أطلق مجهولون مساء أمس النار على حاجز تابع لقوات النظام في الجهة الجنوبية من بلدة الكرك بريف درعا.

وتشهد محافظة درعا بشكل مستمر العديد من الهجمات التي ينفذها مجهولون على حواجز قوات الأسد المنتشرة في المحافظة والتي كان آخرها استهداف مديرية الأمن في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي الأحد الماضي.

وكانت "قوات الأسد" تمكنت بغطاء روسي من السيطرة على محافظتي درعا والقنيطرة، في يوليو/تموز العام الماضي، بموجب اتفاقيات تسوية، بعد أيامٍ من قصف وتعزيزات عسكرية، وسط تقديم ضمانات روسية للأهالي وفصائل الثوار.



تعليقات