على وقع معارك ريف حماة.. "تحرير الشام" توجه ضربة لـ"استخبارات النظام" وتعتقل أحد عملائها في إدلب

على وقع معارك ريف حماة.. "تحرير الشام" توجه ضربة لـ"استخبارات النظام" وتعتقل أحد عملائها في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت "هيئة تحرير الشام"، ضربة لاستخبارات "نظام الأسد" واعتقلت أحد عملائها في إدلب، وذلك على وقع المعارك الدائرة بريف حماة  الشمالي.

وأكدت شبكة "إباء" التابعة للهيئة، أن "الجهاز الأمني" لتحرير الشام، نجح في إلقاء القبض على "المدعو سعد إبراهيم الضاهر من مدينة سراقب أحد عملاء النظام المجرم وجواسيسه".

ونقلت الشبكة اعترافات العميل "الضاهر"، التي قال فيها: "أرسلت إلى مدينة حماة عن طريق أحد أقربائي لمقابلة كاظم عزو أحد مجندي أمن الدولة للاجتماع مع ضباط النظام".

وأضاف: "ذهبنا إلى فرع أمن الدولة واجتمعت مع ضابط في الفرع ونسقت معه من أجل آلية عملي، وبعد أن خرجنا من عنده تسلم (عزو) مبلغ 15000 ليرة أعطاني منها 10000 فقط؛ حيث سرق كاظم الباقي".

وتابع "الضاهر": "ثمَّ عدت بعدها إلى مدينة سراقب لمباشرة عملي مع أحد أقربائي، لنخرج بعدها إلى مفرق كفر عميم لتصوير مقاطع ونشرها باسم استخبارات النمر ثم طريق حلب دمشق ومنطقة أريحا ومنطقة الصوامع وحاجزها، ثم حولنا المقاطع إلى كاظم عزو المتواجد في مدينة حماة".

وأشار إلى أن النظام أرسل له مبلغ 500 ألف ليرة سورية أخذ منها 75000 ليرة سورية وترك الباقي مع قريبه لاستكمال عملهم في تصوير الطرقات والمقرات والتجمعات والمناطق على أنهم استخبارت ميليشيات "النمر".

يشار إلى أن الجهاز الأمني بـ"تحرير الشام"، استطاع في وقت سابق إلقاء القبض على أعداد كبيرة من جواسيس وعملاء النظام المجرم في مناطق مختلفة من الشمال المُحرَّر.



تعليقات