إجراءات عسكرية لـ"نظام الأسد" في محيط العاصمة دمشق

اجراءات عسكرية لنظام الأسد في محيط العاصمة دمشق
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن محافظ ريف دمشق التابع للنظام، الثلاثاء، عن تحركات عسكرية لقوات الأسد في محيط العاصمة السورية.

وقال المحافظ علاء منير، في تصريحات لصحيفة "الوطن" الموالية: "إن هناك دراسـة لنقل حاجز "التاون سنتر" على طريق صحنايا إلى مدخل مدينة دمشق باتجاه الكسوة".

وأشار إلى أنه كانت هناك دراسة سابقة حول هذا الموضوع إلا أنها تأجلت نتيجة ظروف أمنية، إلا أن الوضع الأمني حاليًّا أصبح أفضل، حسب زعمه.

وأكد المسؤول في "نظام الأسد" أنه سوف تتم إزالة ثمانية حواجز على طريق صيدنايا التل واختصارها إلى حاجز أو اثنين.

ويعتبر حاجزي "تاون سنتر" والقطيفة من أهم الحواجز المُربحة، ويمثلان مصدر دخل كبير يُقدر بملايين الليرات شهريًّا لشبيحة الأسد. ويفرض الحاجزان الأتاوات على المارة والمسافرين، وعلى السيارات المحملة بالبضائع، الداخلة منها والخارجة من دمشق.

وكان النظام أعلن العام الماضي عن تغييرات في خريطة الحواجز العسكرية المنتشرة في المناطق القريبة من دمشق، حيث شهد النصف الثاني من العام الفائت 2018 إزالة 18 حاجزًا أمنيًّا وعسكريًّا، أهمها المتمركزة في محيط "إدارة المخابرات الجوية" في ساحة التحرير، وفي دمشق القديمة ومحيط مشروع دمّر.

وتزامنت عملية إعادة نشر الحواجز مع تسيير دوريات ونصب حواجز مؤقتة في أحياء مختلفة من دمشق، للبحث عن مطلوبين أمنيًّا وفارّين من الخدمة الإلزامية، على أن يتم اعتماد آلية الحواجز المؤقتة رسميًّا مع انتهاء إزالة الثابتة في دمشق.





تعليقات