قوات الأسد تتلقى ضربةً جديدةً في بادية حمص

قوات الأسد تتلقى ضربة جديدة في بادية حمص
  قراءة
الدرر الشامية:

قُتل وجُرح العشرات من عناصر قوات الأسد أمس الثلاثاء في هجمات مباغتة لتنظيم الدولة على مواقعهم في بادية حمص.

وأفادت مصادر محلية بأن تنظيم الدولة شنَّ هجومًا مفاجئًا على مواقع قوات الأسد والميليشيات الموالية في منطقة توينان والمدير ورسم الكوم وأماكن أخرى في محيط منطقة السخنة ضمن بادية حمص الشرقية.

وأضافت المصادر بأن الهجوم أسفر عن مقتل 17 عنصرًا من قوات النظام والميليشيات الموالية وجرح آخرين.

وكانت وكالة "أعماق" التابعة للتّنظيم أعلنت الأسبوع الماضي مقتل ثلاثة عناصر من قوات الأسد منهم ضابط في كمين محكم جنوب مدينة تدمر شرقي حمص.

وأعلن "تنظيم الدولة" مطلع الشهر الجاري عن بدء معركة جديدة على مواقع قوّات النظام في منطقة السخنة شرق حمص تحت مسمّى "غزوة الاستنزاف".

يُذكر أنّ عددًا كبيرًا من مقاتلي التّنظيم ما زال يتحصّن في البادية السوريَّة؛ حيث يتخذها كجيوب لشنّ هجماته على مواقع قوات النظام و"قسد" شرقي سوريا.



تعليقات