رغم وعود "مسافة السكة".. المخابرات المصرية تطعن السعودية في ظهرها

رغم وعود "مسافة السكة".. المخابرات المصرية تطعن السعودية في ظهرها
  قراءة
الدرر الشامية:

وجهت المخابرات المصرية طعنة إلى السعودية في ظهرها، رغم الوعود التي أطلقها رئيس البلاد عبد الفتاح السيسي، بأن أمن الخليج من أمن مصر تحت شعار "مسافة السكة".

ونقل موقع "عربي21"، عن مصادر وصفتها بـ"المطلعة"، اليوم الثلاثاء، أن "هناك تعليمات صدرت من جهات سيادية استخباراتية لصحفيين وإعلاميين في الصحف والقنوات التابعة للنظام المصري بشأن كيفية التعامل مع الأزمة في منطقة الخليج".

وأكدت أن "الحكومة المصرية تفضل عدم الدخول في التصعيد الذي تتبناه السعودية والإمارات إعلاميًّا وصحفيًّا، بل وذهبت إلى أبعد من ذلك، بتفادي إصدار بيانات متشددة تجاه النظام الإيراني".

وأوضحت المصادر المطلعة، أن "من بين تلك النقاط تناول الأزمة بشكل خبري، دون التطرق له بالنقد والهجوم كما يحدث في إعلام الرياض وأبو ظبي".

وخلال السنوات الماضية التي أعقبت الانقلاب العسكري في صيف 2013، التزم النظام المصري الحذر، وتجنب إصدار أي بيانات شديدة اللهجة تجاه الأزمة الإيرانية – الخليجية.

وأثار الموقف المصري من إيران تساؤلات وشكوكًا لدى عددٍ من الكتاب السعوديين تجاه سياسة النظام في مصر، أعرب عنها الكاتب والأكاديمي السعودي خالد الدخيل، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، السبت الماضي.

وأكد "الدخيل"، أن حديث القاهرة عن أن أمن الخليج من أمن مصر هي من صنف التصريحات المطاطة، التي لا تحمل موقفًا واضحًا، قائلًا: "ما موقف مصر من دور إيران؟ منذ صيف 2013 لم يصدر موقف مصري واضح من هذا الموضوع".



تعليقات