قرار كاد أن يدمِّر السعوديَّة.. "كوشنر" يقنع محمد بن سلمان بالتراجع

قرار كاد أن يدمر السعودية.. "كوشنر" يقنع محمد بن سلمان بالتراجع
  قراءة
الدرر الشامية:

أقنع جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بالتراجع عن قرار كاد أن يدمِّر السعودية، بحسب موقع "ميديل إيست آي".

ونقل الموقع عن مصدرين سعوديين، أن "كوشنر" أجرى اتصالًا هاتفيًا بمحمد بن سلمان الشهر الماضي، بعد تقرير لقناة "سي إن إن" حول قرب إعدام الفتى السعودي مرتجى قرقريص.

وأكد "كوشنر" خلال الاتصال، -بحسب "ميدل إيست آي"، أن موجة جديدة من عمليات الإعدام ستضرُّ بصورة الرياض في الكونغرس، في وقت يحاول البيت الأبيض تجميع الدعم للعمل ضدَّ إيران.

وطمأن صهر "ترامب"، الأمير محمد بن سلمان، بأن قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، خفتت في واشنطن، "وليس هذا هو الوقت المناسب لتنفيذ عمليات إعدام جديدة قد تدمِّر صورة السعودية من جديد".

وبحسب الموقع، فإنه استمع إلى "كوشنر" بصمت لكنه لم يعد بشيء، إلا أن الحاكم الفعلي للمملكة كان منزعجًا بشكل واضح من الضغط الذي تمارسه واشنطن.

يشار إلى أن هذا الانزعاج بدا في مقابلة محمد بن سلمان مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية، والذي أكد خلالها أن الحملات الإعلامية أو بعض المواقف في الولايات المتحدة "لا تخدم المصالح المشتركة لبلداننا".



تعليقات