بعد تهديدات "أردوغان".. "نظام الأسد" يكشف موقفه من الحرب مع تركيا

بعد تهديدات "أردوغان".. "نظام الأسد" يكشف موقفه من الحرب مع تركيا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف "نظام الأسد"، اليوم الثلاثاء، موقفه من الحرب مع تركيا، وذلك بعد أيام من تهديدات أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالرد العسكري على استهداف نقاط المراقبة التركية في سوريا.

وقال وزير خارجية النظام وليد المعلم: إن نظام الأسد لا يسعى لمواجهة عسكرية مع تركيا، وذلك خلال تصريحات أطلقها خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني "وانغ يي" في العاصمة الصينية بكين.

وأضاف "المعلم": "على كل القوات الأجنبية الموجودة في سوريا بشكل غير شرعي الخروج فورًا من أراضيها"؛ مهددًا أنه سيتم القضاء على ما أسماه "التنظيمات الإرهابية" في إدلب لأنها محافظة سورية.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق، أنها ردَّت على هجوم بقذائف المدفعية من قبل قوات النظام استهدف نقطة مراقبة تابعة لتركيا بمحيط مدينة مورك شمال حماة.

وكان "أردوغان"، تعهد في وقت سابق بأن تركيا سترد على هجمات قوات النظام على نقاط المراقبة، التي نشرتها تركيا في منطقة إدلب شمال غربي سوريا، بعد تكرار تعرض تلك النقاط في شير مغار ومورك بريف حماة لقصف مدفعي مباشر.

يذكر أن تركيا قامت بنشر 12 نقطة مراقبة عسكرية على طول خطوط التماس في إدلب وحماة وحلب في إطار اتفاقية سوتشي لخفض التصعيد الموقعة بين تركيا وروسيا العام الماضي.



تعليقات