مفاجأة صادمة.. "نظام السيسي" يقتل الرئيس المصري السابق محمد مرسي ومصادر تكشف التفاصيل

مفاجأة صادمة.. "نظام السيسي" يقتل الرئيس المصري السابق محمد مرسي ومصادر تكشف التفاصيل
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن التلفزيون الرسمي المصري، مساء اليوم الاثنين، وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي، الذي عزله الجيش عن منصبه بعد انقلاب عسكري في 3 يوليو/تموز 2013.

وقالت صحيفة "المصري اليوم": إن "(مرسي) توفى الأحد، أثناء حضوره لجلسة محاكمته في قضية التخابر؛ حيث طلب المتوفى الكلمة من القاضى وقد سمح له بالكلمة".

وأضافت الصحيفة: أنه "عقب رفع الجلسة أُصيب (مرسي) بنوبة إغماء توفي على إثرها وقد تم نقل الجثمان إلى المستشفى وجارى اتخاذ الإجراءات اللازمة".

من جانبها، حمّلت جماعة الإخوان المسلمين، نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، مسؤولية قتل الرئيس محمد مرسي، بسبب ما يتعرض له داخل محبسة من منع تلقي العلاج اللازم.

وكان الجيش المصري بقيادة الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، نفذ انقلابًا عسكريًا على "مرسي" المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013، والذي يعد أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر.

وبحسب منظمات حقوقية عالمية ومنها "هيومن رايتس ووتش"، ومنظمة "العفو الدولية"، فإن محمد مرسي منذ عزله لا يتلقى العلاج الكافي، وتقوم السلطات المصرية بالتعنت معه.

وأكدت المنظمات، أن الجيش المصري بزعامة "السيسي" لفق العديد من القضايا إلى محمد مرسي، بهدف إضفاء شرعية على الانقلاب العسكري.



تعليقات