الصلب وتقطيع جثة الطفل السعودي المعتقل "مرتجى قريريص" قائد مظاهرات القطيف.. والرياض تردُّ (فيديو)

الصلب وتقطيع جثة الطفل السعودي المعتقل "مرتجى قريريص" قائد مظاهرات القطيف.. والرياض ترد (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مسؤول سعودي، مفاجأة بشأن قضية الطفل المعتقل "مرتجى قريريص"، الذي قاد مظاهرات في القطيف عام 2011؛ ردًّا على تقرير لشبكة "سي إن إن" الأمريكية تقول إنه سيتم إعدامه.

ونقلت وكالة "رويترز"، عن المسؤول الذي رفض ذكر اسمه، قوله: "إن المملكة لن تعدم قريريص، الذي اعتُقل وهو في عمر الـ13، مشيرًا إلى أنه قد يتم الإفراج عنه بحلول عام 2022".

وكانت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، ذكرت أن الادعاء السعودي يسعى لتوقيع أقصى عقوبات الإعدام، وذلك قد يتضمن الصلب أو تقطيع الجثة بعد الإعدام.

وأوضح أن "(قريريص) صدر ضدَّه حكم مبدئي بالسجن 12 عامًا، مع احتساب المدة التي قضاها منذ القبض عليه، وأربع سنوات مع وقف التنفيذ، لصغر سنه، ويمكن استئناف الحكم".

وأضاف المسؤول: أن "(قريريص) قام بتصنيع واستخدام قنابل مولوتوف في سلسلة هجمات على الشرطة وصيدلية، استخدم فيها أسلحة نارية أيضًا بعد قيام خلية إرهابية بتجنيده".

وأشار إلى أن "هجومًا آخر شارك فيه قريريص استهدف سيارة دبلوماسية ألمانية في منطقة القطيف في كانون الثاني/يناير 2014، ولم يسفر الهجوم عن إصابة أحد، لكنه أدى إلى اشتعال النار في السيارة".

وجاء تصريح المسؤول السعودي عقب حملة الاستنكار الواسعة والانتقادات التي وُجِّهت للسلطات السعودية بسبب هذه القضية.

وتضمن تقرير الشبكة الأمريكية، فيديو لقريريص وهو يشارك مع صبية آخرين، فيما يبدو أنها مسيرة احتجاجية بالدراجات الهوائية ببلدة العوامية عام 2011.



تعليقات