تركيا تصعد عسكريًّا ضدَّ "نظام الأسد" في إدلب.. وتردُّ على استفزازت الأخير

تركيا تصعد عسكريا ضد نظام الأسد شمال سوريا.. وترد على استفزازت الأخير
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأحد، استهداف مواقع قوات الأسد في ريف حماة ردًّا على قصف نقطة مراقبة تابعة لها في منطقة خفض التصعيد بإدلب.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني "إن نقطة المراقبة التركية التاسعة في منطقة خفض التصعيد بإدلب تعرضت لهجوم بقذائف الهاون من منطقة تسيطر عليها قوات النظام السوري".

وأضافت الوزارة أنه "تم الرد الفوري بالسلاح الثقيل على مصادر الهجوم"، مشيرة إلى أنه لم تقع إصابات في الأرواح إلا أن بعض المنشآت والمعدات تعرضت لأضرار جزئية".

وأشار البيان إلى أن الحكومة التركية تتابع التطورات الحاصلة في المنطقة عن كثب، و"أجرت المبادرات اللازمة عبر روسيا"، وفق تعبيرها.

ومن جانبه أفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية": بأن القوات التركية المتمركزة في قاعدة شير مغار بسهل الغاب استهدفت بقذائف المدفعية مواقع قوات النظام السوري في قرية الكريم بريف حماة الغربي ردًّا على استهداف مواقعها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، توعد "نظام الأسد" يوم الجمعة بردٍّ حازمٍ ضد استفزازت الأخير في منطقة إدلب.

وقال "أردوغان": "لن نسكت إن واصل النظام السوري هجماته على نقاط المراقبة التركية في إدلب"، وفقًا لوكالة "الأناضول".

وكانت وزارة الدفاع التركية، أكدت الخميس الفائت أن قوات النظام السوري هاجمت نقطة مراقبة تركية في إدلب باستخدام 35 قذيفة؛ ما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود أتراك بإصابات طفيفة وتضرر بعض المعدات والمنشآت.



تعليقات