المقاومة توجِّه ضربات جديدة لقوات الأسد في درعا

المقاومة توجه ضربات جديدة لقوات الأسد في درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

تلقت قوات الأسد فجر اليوم الأحد ضربات جديدة في ريف درعا بعد هجمات متفرقة شنها مجهولون على مواقع عسكرية في المحافظة.

وأفادت مصادر محلية: بأن انفجارًا قويًّا هزّ مدينة الحراك بريف درعا الشرقي بعد منتصف الليل ناجم عن تفجير مجهولين لمديرية الناحية التابعة لنظام الأسد أعقبه اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وأضافت المصادر أن قوات الأسد أرسلت تعزيزات عسكرية من إزرع نحو مدينة الحراك بعد تفجير مديرية ناحية المدينة دون معرفة حجم خسائر الهجوم.

وفي ذات السياق قام مجهولون مساء أمس بإلقاء قنبلة على مفرزة أمن الدولة  التابعة لنظام الأسد في قرية محجة بريف درعا واقتصرت الأضرار على الماديات .

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من اختطاف مسلحين مجهولين عنصرين اثنين من قوات النظام بالإضافة لممرض في مشفى مدينة الصنمين العسكري على أوتستراد دمشق - درعا ما أدى إلى تجدد حالة التوتر في المدينة.

 كما هاجم مسلحون الأربعاء الماضي حاجزًا يتبع للمخابرات الجوية جنوب بلدة بصر الحرير بريف درعا الشرقي ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.

وتشهد محافظة درعا بشكل مستمر العديد من الهجمات التي ينفذها مجهولون على حواجز قوات الأسد المنتشرة في المحافظة، ما أوجد حالة دائمة من الاستنفار والتوتر داخل المحافظة، في ظلِّ حملات اعتقال منظمة ينفذها نظام الأسد بحقِّ أبناء المحافظة.



تعليقات