خبرٌ سارُّ للاجئين السوريين في ألمانيا

خبر سار للاجئين السوريين بخصوص اجتماع وزراء داخلية ألمانيا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف موقع "مهاجر نيوز"، اليوم الجمعة، عن خبرٍ سارٍّ للاجئين السوريين عقب انتهاء اجتماع وزراء الداخلية الألمان.

وأكد الموقع، أن هناك إجماعًا من وزراء الداخلية على تمديد حظر ترحيل السوريين حتى نهاية العام الحالي. علمًا أن بعض وزراء الداخلية عبروا عن قلقهم من تمديد عمليات ترحيل السوريين، وطالبوا الحكومة الفيدرالية بتقديم تقرير عن الأوضاع في سوريا قبل الاجتماع المقبل والمقرر عقده في الخريف القادم.

بينما تذبذبت الآراء بالنسبة للاجئين من أفغانستان، فولايتا "بايرن" و"ساكسونيا" فقط هما من يقومان بترحيل اللاجئين غير الخطرين أمنيًّا أو المجرمين إلى أفغانستان.

بينما تقول كل من ولاية "براندنبورغ" و"مكلنبورغ فوربومرن" و"ساكسونيا" أنها ترحّل بعض الحالات الفردية فقط.

وأوضح وزير داخلية ولاية "شليزفيغ هولشتاين"، هانز يواخيم جروت؛ من الحزب المسيحي الديمقراطي، أنه يرغب في حصر الترحيل على الأشخاص الخطرين أمنيًّا والمجرمين ومزوري الهوية.

أما وزير الداخلية الاتحادي، هورست زيهوفر، فقد قال بدوره: "الخط واضح بالنسبة للحكومة الفيدرالية وأحزاب التحالف، وهو ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين إلى أفغانستان"، ما يعني أنه لن يتم حصر الترحيل على المجرمين والجناة فقط.

واعتمد "زيهوفر" في ذلك على تقرير وزارة الخارجية عن الأوضاع في أفغانستان، أنه وبفضل المساعدات العسكرية، تشهد أفغانستان استقرارًا في البلاد.




تعليقات