أوَّل تصريح لـ "بوتين" بعد خسائر ميليشياته الفادحة على جبهات حماة

أوَّل تصريح لـ "بوتين" بعد خسائر ميليشياته الفادحة على جبهات حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

أدلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، بتصريحاتٍ هي الأولى بعد الخسائر الفادحة التي تلقتها ميليشياته على جبهات ريفي حماة واللاذقية.

وزعم "بوتين" في قمة منظمة شنغهاي للتعاون اليوم  أن "المسلحين" في سوريا هُزموا للمساعدة التي قدمتها بلاده إلى النظام السوري في "الحرب ضد الإرهاب".

وأضاف الرئيس الروسي: "لقد تم تحقيق نتائج حقيقية في الحرب ضد الإرهاب الدولي في سوريا"، بحسب وكالة "سبوتنيك".

ووصف "بوتين" النتائج التي تحققت في الحرب ضد الإرهاب في سوريا بالنجاح المشترك لروسيا وإيران وتركيا، في محاولة لتخفيف حدة التوتر مع أنقرة.

وقال "بوتين": "عملية التسوية السياسية في تقدم، والعمل جارٍ لتشكيل اللجنة الدستورية"، مشددًا على أن " المهمّة ذات الأولوية الآن هي ضمان القضاء التام على المراكز "الإرهابية" التي لا تزال موجودة في سوريا، وفي المقام الأول في إدلب"، على حد تعبيره.

وتأتي تصريحات "بوتين" بالتزامن مع المعارك العنيفة التي تشهدها أرياف حماة واللاذقية معارك منذ 26 أبريل/نيسان الماضي، بين الفصائل الثوريَّة و"قوات الأسد" والميليشيات الروسية، بعد فشل محادثات "أستانة 12".

وبحسب تقارير إعلامية، بلغت خسائر النظام والميليشيات الروسية من القتلى منذ بدء الحملة العسكرية على الشمال السوري بعد أكثر من شهر نحو 640  قتيلًا، بالإضافة إلى تدمير عشرات الآليات والمدرعات.



تعليقات