نظام الأسد يرتكب مجزرة بحق النازحين جنوب إدلب

نظام الأسد يرتكب مجزرة بحق النازحين جنوب إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتكب نظام الأسد صباح اليوم الخميس 13 حزيران مجزرة مروعة بحق النازحين المقيمين في ريف إدلب الجنوبي، بعد استهداف تجمعهم بالقنابل العنقودية.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب إن 4 مدنيين قتلوا، معظمهم نازحين، إضافةً إلى إصابة مدني واحد بجروح، جراء استهداف قوات النظام المتمركزة في ريف بصاروخ محمل بالقنابل العنقودية قرية موقا جنوب إدلب.

وأكد مراسلنا أن معظم القتلى والمصابين هم من النازحين الهاربين من جحيم القصف في حماة، حيث عمدت قوات النظام على استهداف تجمعهم بشكل مباشر بالقنابل المحرمة دولياً بهدف قتل أكبر عدد ممكن من الأبرياء.

في الأثناء استهدف طيران النظام الحربي ومدفعيته الثقيلة مدينة خان شيخون وقرية العامرية في ريف إدلب الجنوبي دون ورود أنباء عن إصابات.

وفي حماة أفاد مراسلنا أن ثلاثة جنود أتراك أصيبوا بجروح جراء استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة نقطة المراقبة التركية في شير مغار في ريف المحافظة الشمالي الغربي.

يذكر أن مناطق متفرقة من إدلب وحماة تشهد منذ عدة أشهر وحتى الآن حملة قصف جوي وصاروخي مكثف ينفذها نظام الأسد وحليفته روسيا، الأمر الذي تسبب في مقتل أكثر من 600 مدني ونزوح مئات الآلاف من المناطق المستهدفة.



تعليقات