أوَّل تصريح لـ"الجولاني" حول الحملة العسكريَّة على المحرَّر.. يتضمَّن مفاجأة غير متوقعة

أول تصريح لـ"الجولاني" حول الحملة العسكرية على المحرر.. يتضمن مفاجأة غير متوقعة
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد القائد العام لهيئة تحرير الشام "أبو محمد الجولاني" فشل روسيا ونظام الأسد في حملتهم العسكرية على المناطق المحررة، والمستمرة منذ أكثر من شهر.

وقال "الجولاني" في تصريحات صحفية خاصة نشرتها قناة "أورينت"، اليوم الأربعاء: إن هناك عدة مفاجآت واجهتها قوات النظام ومن خلفها روسيا، أسهمت في فشل حملتهم العسكرية، في مقدمتها استهداف الثوار للمطارات التي كانت تقلع منها الحوامات والطائرات الحربية لاستهداف المدنيين في المحرَّر، وتحقيق إصابات مؤكدة وموجعة في تلك الأماكن" على حدِّ قوله.

وشدَّد "الجولاني" أن روسيا ونظام الأسد عجزوا عن تحقيق أهدافهم رغم تدمير المشافي وقصف المدنيين الآمنين داخل المناطق المحرَّرة، واستخدام سياسة الأرض المحروقة في ميدان المعركة.

ونوه إلى أنهم تمكنوا خلال المعركة من أسر عدد من عناصر قوات النظام، بينهم ضابط برتبة عقيد، لافتًا إلى أن العقيد الأسير زودهم بمعلومات كثيرة، استفادوا منها بشكل كبير خلال سير المعركة، من بينها إعطاؤهم إحداثيات بعض المواقع في مطار حماة العسكري، تم استهدافها في الفترة الماضية وتحقيق إصابات مباشرة.

كما أشار إلى أن العقيد زودهم ببنك كبير من الأهداف العسكرية لمواقع قوات النظام، إضافة إلى الكشف عن أهداف الحملة والمشاكل التي واجهتها قوات النظام بعد فشلهم في تحقيق أهداف الحملة.

وتشهد أرياف حماة واللاذقية معارك منذ 26 أبريل الماضي، بين الفصائل الثوريَّة و"قوات الأسد" والميليشيات الروسية، بعد فشل محادثات "أستانة 12".

وبحسب تقارير إعلامية بلغت خسائر النظام والميليشيات الروسية من القتلى منذ بدء الحملة العسكرية على الشمال السوري بعد أكثر من شهر نحو 640  قتيلًا بالإضافة إلى تدمير عشرات الآليات والمدرعات.



تعليقات