تسجيل أوَّل حالة وفاة بسبب موجة الحر بدولة خليجية

تسجيل أول حالة وفاة بسبب موجة الحر بدولة خليجية
  قراءة
الدرر الشامية:

سجلت دولة خليجية، سقوط أول حالة وفاة لأحد الوافدين إليها بسبب موجة الحر الشديدة التي تتعرض لها المنطقة، والتي تعدت فيها درجة الحرارة حاجز 50 درجة مئوية.

وذكرت صحيفة "الراي" الكويتية، أن وافدًا مصريًّا توفي متأثرًا بإصابته بضربة شمس في منطقة السرة الكويتية، في ظلِّ موجة الحر الشديدة التي تجتاح الكويت.

وأوضح مصدر أمني كويتي أن "عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغًا عن سقوط شخص قرب ممشى السرة، وبعد انتقال فرق الأمن والطوارئ إلى الموقع، تبين أنه فارق الحياة، فيما عثر بجانبه على أدوات تخصُّ عمله صبّاغًا".

وأكد المصدر الأمني أن "تقرير الطب الشرعي أظهر أن الجثة لوافد مصري والوفاة حدثت نتيجة تعرضه لضربة شمس بسبب مكوثه في مكان مكشوف لفترة طويلة".

وتشهد منطقة الخليج موجة حر شديدة، بلغت ذروتها في الكويت، حيث وصلت العظمى في بعض المناطق لأكثر من خمسين درجة مئوية، وسط توقعات بمزيد من الارتفاع خلال الأيام القادمة.



تعليقات