لبنان.. صراع بين "عون" و"حزب الله" حول من أطلق سراح "نزار زكا" وإيران تحسم الموقف

لبنان.. صراع بين "عون" و"حزب الله" حول من أطلق سراح "نزار زكا" وإيران تحسم الموقف
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر إعلامية لبنانية، اليوم الثلاثاء، عن صراع مكتوم وغير معلن بين "حزب الله" اللبناني، والرئيس اللبناني، ميشال عون، حول من تدخل للإفراج عن اللبناني "نزار زكا" الذي كان محبوسًا بإيران.

وأكدت صحيفة "الأخبار" اللبنانية؛ التابعة لميليشيا "حزب الله"، أن زعيم الحزب حسن نصر الله تابع شخصيًا هذا الملف، وساعد في فتح قنوات مع جهات مختلفة في إيران، وتحديدًا وزارة الأمن وجهاز الاستخبارات بالحرس الثوري، ومكتب خامنئي".

بينما أشار المتحدث باسم القضاء الإيراني، غلام حسين إسماعيلي، في وقت سابق، إلى أن المحكمة وافقت على الإفراج المشروط عن "زكا"، مؤكدًا أنه لم يكن هناك أي تبادل أو مقايضات سياسية في قضيته.

وتابع "إسماعيلي" بقوله: إن السلطات القضائية الإيرانية حصلت على ضمانات من الرئيس اللبناني و"حزب الله"، بأن زكا لن يرتكب جريمة بعد الإفراج عنه، وبناء عليه وافقت المحكمة اليوم الثلاثاء على الإفراج المشروط عنه، وسيتم تسليمه إلى ممثلي الدولة اللبنانية.

وزاد الأمر تعقيدًا بين الطرفين، توجه "زكا" فور وصوله لبيروت إلى القصر الجمهوري في بعبدا، للقاء رئيس الجمهورية ميشال عون بحضور عائلته واللواء عباس إبراهيم، المدير العام للأمن اللبناني.

وأثارت كلُّ تلك التصريحات والخطوات اللغط في الشارع اللبناني، فكيف لوزارة الخارجية اللبنانية أن تعلن الإفراج عن "زكا" كهدية من إيران للرئيس اللبناني "عون"، ثم تؤكد تدخل "نصر الله" شخصيًا.

وأشارت تحليلات لمراقبين بالشأن اللبناني إلى أن القيادة الإيرانية رأت أنها بإعطاء هذه الهدية لـ"نصر الله" بدل "عون" ستحول كامل مكاسب الإفراج عن "زكا" إلى رصيد إيران وحزب الله.




تعليقات