بعد انقلاب قطر على السعوديَّة في قمم مكة.. بيان هام من أمريكا بشأن الأمير تميم بن حمد

بعد انقلاب قطر على السعودية في قمم مكة.. بيان هام من أمريكا بشأن الأمير تميم بن حمد
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية، بيانًا هامًا بشأن أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والذي يأتي بالتزامن مع انقلاب الدوحة على السعودية في قمم مكة.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء، أمس الجمعة، عن "البيت الأبيض"، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيستضيف أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض الشهر المقبل، في واشنطن.

وأوضح البيت الأبيض في بيانه، أن الزعيمين سيناقشان قضايا "العلاقات الاقتصادية والأمنية" ومكافحة الإرهاب خلال الزيارة في التاسع من يوليو/تموز الجاري.

وأضاف البيان: أن الزيارة التي يجريها أمير دولة قطر "ستستند إلى الشراكة الطويلة الأمد بين الولايات المتحدة وقطر".

وتأتي الزيارة بعد إعلان رفض دولة قطر، ما صدر في القمتين العربية والخليجية في مكة بالسعودية، رغم مشاركة الدوحة بوفد رفيع المستوى، تقدَّمه رئيس الوزراء، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني.

وكانت شبكة "بي بي سي" البريطانية، ذكرت في تقرير لها، أن الولايات المتحدة الأمريكية، ضغطت على قطر، لإرسال وفد رفيع المستوى إلى السعودية للمشاركة في قمم مكة.



تعليقات