زيارة مفاجئة لـ"ابن سلمان" ودحلان إلى السودان

زيارة مفاجئة لـ"ابن سلمان" ودحلان إلى السودان
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر سودانية اليوم الجمعة أن وفدًا سعوديًا إماراتيًا رفيع المستوى قام بزيارة مفاجئة إلى السودان وذلك قبيل ساعات قليلة من وصول رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد" إلى الخرطوم.

وذكرت المصادر أن نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش ومستشار ولي عهد أبوظبي محمد دحلان وصلوا الى السودان على طائرة خاصة قادمين من أبوظبي، بحسب "القدس العربي".

 وأوضحت المصادر أن قائد قوات الدعم السريع  محمد حمدان دقلو (حميدتي) كان في استقبال الوفد، حيث اجتمعوا برئيس المجلس "عبدالفتاح البرهان"، قبل أن يغادر السودان إلى السعودية ومنها إلى أبوظبي.

وبحسب المصادر فإن الأمير خالد بن سلمان وصل إلى أبوظبي أولا ومنها توجه إلى الخرطوم برفقة قرقاش ودحلان.

وتشير المعطيات إلى أن الوفد كان يحضر اللقاء بالمجلس العسكري قبل زيارة رئيس الوزراء الاثيوبي الى السودان.

والجمعة، وصل رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد"، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، في إطار مساع إفريقية للتوسط بين المجلس العسكري الانتقالي والمحتجين المطالبين بحكم مدني.

وعقد "آبي أحمد" سلسلة لقاءات مع قادة المجلس العسكري، الذي تولى الحكم بعد الإطاحة بالرئيس "عمر البشير"، قبل عقد لقاء في وقت لاحق مع قادة الاحتجاجات.

ومن جانبها قالت قوى الحرية والتغيير لـ"العربية" إن رئيس الوزراء الإثيوبي، اقترح رئاسة دورية للمجلس السيادي في السودان تضم 8 مدنيين و7 عسكريين.

ودعت قوى الحرية والتغيير لتشكيل لجنة تحقيق دولية في أحداث فض الاعتصام، مطالبة بإطلاق سراح المعتقلين وأسرى الحرب في السودان.

فيما أكد المجلس العسكري السوداني أنهم "منفتحون للتفاوض وجاهزون للتوصل لاتفاق في أي وقت مرحبين ببيان رئيس الوزراء الإثيوبي حول الوساطة لحل الأزمة".



تعليقات