"سنعيدها سيرتها الأولى" تغزو شوارع حمص

"سنعيدها سيرتها الأولى" تغزو شوارع حمص
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت شوارع مدينة "الرستن" في ريف حمص الشمالي، عودة الكتابات المناهضة لـ"نظام الأسد"، وذلك بعد نحو عام من سيطرة "قوات الأسد" وميليشيا "حزب الله" على المدينة بدعم من روسيا.

وأظهرت صورة تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، عبارات كتبت على جدران شوارع "الرستن"، وهي "سنعيدها سيرتها الأولى .. والثورة مستمرة".

وتزامن ظهور الكتابات مع اجتماعات لكبار عوائل "الرستن" بعد أن عمدت قوات النظام للزجِّ بأولادهم في القتال على جبهات ريف حماة وإدلب، وعدم الكشف عن مصيرهم.

وشنَّت "قوات الأسد"؛ مؤخرًا حملة دهم واعتقال طالت العديد من طلاب المدارس؛ حيث اعتقلت 50 طالبًا واقتادتهم إلى أفرع الأمن بسبب وجود أوراق كتب عليها عبارات مناهضة للنظام، وأخرى تحيي الثوار في الشمال.

يُذكر أن قوات النظام بدعم من روسيا سيطرت على مدينة "الرستن" بريف حمص الشمالي، في شهر مايو من العام الماضي 2018، بعد مصالحات برعاية روسيا.



تعليقات