لماذا أدى بشار الأسد صلاة العيد في دمشق ولم يتوجه إلى محافظة أخرى؟ (صور)

لماذا أدى بشار الأسد صلاة العيد في دمشق ولم يتوجه إلى محافظة أخرى؟ (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

أدى رئيس النظام السوري بشار الأسد، اليوم الأربعاء، صلاة العيد في جامع حافظ الأسد بدمشق، ولم يتوجه إلى أي محافظة أخرى.

وشارك وزير أوقاف النظام والمفتي وعدد من المسؤولين وأعضاء الحزب ومجلس الشعب، ورجال الدين، صلاة العيد بجانب بشار الأسد، بحسب وكالة أنباء النظام الرسمية (سانا).

وأظهرت الصور التي نشرتها "سانا"، بشار الأسد، وهو بين مؤيديه والمسؤولين في نظامه؛ حيث تبادل معهم الأحاديث والضحكات أمام وسائل الإعلام في محاولة للغطية على فشله.

ورأى مراقبون، أن "الأسد" لم يتوجه إلى أي من المناطق الخاضعة لسيطرة نظامه؛ خوفًا من الغضب الشعبي هناك، بسبب الأزمات الاقتصادية وتدهور الأحوال المعيشية.

وأكد المراقبون، أن هناك حالة من القلق تسيطر على بشار الأسد، في ظل التطورات التي تشهدها سوريا؛ لذا فضل الصلاة في معقله بدمشق.



تعليقات