نظامُ الأسد يحدِّد مصير القوات الإيرانية بعد الصفقة الأمريكية الروسية

نظام الأسد يحدد مصير القوات الإيرانية بعد الصفقة الأمريكية الروسية
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن مسؤول في نظام الأسد اليوم الثلاثاء موقف نظامه من صفقة تقدمت بها الولايات المتحدة لروسيا حول خروج القوات الإيرانية من سوريا.

ونقلت صحيفة "إزفيستيا" الروسية عن رئيس اللجنة العربية والخارجية في مجلس نواب النظام، "بطرس مرجان"، قوله:" إن الإيرانيين موجودون في الأراضي السورية بطريقة قانونية وبدعوة من دمشق، خلافًا لقوات التحالف الغربي" على حدِّ تعبيره.

وأضاف بطرس مرجان أن "وجود الإيرانيين في سوريا ليس صفقة"، مشيرًا إلى أن "دمشق لم تتلق بعد مقترحًا رسميًا من واشنطن".

وأكد "مرجان" أن "دمشق مستعدة للتفاوض مع الغرب ولا تغلق نافذة الدبلوماسية" لافتًا "أن العقوبات الأمريكية تؤثر مباشرة على الشعب السوري، وتدخل الجيش الأمريكي "يعيق الحفاظ على السلام والتسوية السياسية، إلا أن سوريا لا تعارض بدء حوار لرفع العقوبات" على حدِّ قوله.

وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" كشفت عن صفقة قد تقدمها الولايات المتحدة لروسيا تقبل ببقاء بشار الأسد في السلطة والاعتراف به ورفع العقوبات الأمريكية مقابل خروج إيران من سوريا.

وذكرت الصحيفة نقلًا مصادر دبلوماسية غربية أنه من المقرر أن يعقد اجتماع ثلاثي لممثلي روسيا وواشنطن وإسرائيل، في آواخر تموز المقبل في القدس بهدف بحث "ترتيبات إخراج إيران" من سوريا.



تعليقات