استخبارات دولة عربيَّة تكشف مكان تواجد "البغدادي" زعيم تنظيم الدولة

 استخبارات دولة عربية تكشف مكان تواجد "البغدادي" زعيم تنظيم الدولة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت استخبارات دولة عربيَّة اليوم الثلاثاء مكان تواجد زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي وذلك بعد سقوط جميع المناطق التي كانت واقعة تحت سيطرته في سوريا والعراق.

وقال مدير الاستخبارات العسكرية العراقية اللواء الركن سعد مزهر العلاق:"تشير المعلومات عن تنقل أبو بكر البغدادي، في المناطق الحدودية بين سوريا والعراق، وخاصة منطقة حمص وصحراء الأنبار ومنطقة البعاج والحضر ومناطق المنايف والصخريات، فضلا عن المثلث العراقي التركي السوري، كونها مناطق خالية من القطاعات العسكرية"​​​.

وأكد العلاق في حديث لوكالة "سبوتنيك": "لدينا معلومات حول وجود خلايا نائمة (لتنظيم داعش) في القرى النائية وأطراف المدن وبعض المناطق السكنية (العراقية)، حيث صدرت لهم أوامر من أبو بكر البغدادي بضرورة حلق اللحى والاندماج مع السكان المدنيين وتهيئة مضافات بعيدة عن أنظار الأجهزة الأمنية، ولكن رجال الاستخبارات العسكرية لهم بالمرصاد".

وأوضح أن "خلايا داعش لا تستطيع إعادة نشاط التنظيم إلى المناطق المحررة كما كان سابقًا، بسبب الخسائر التي تكبدتها على يد القوات الأمنية من خلال المعارك، وقتل أغلب قادة التنظيم، والانكسار النفسي والمعنوي"

 واستدرك قائلًا لكن "داعش" أصبح يعتمد في تنفيذ هجماته على الخلايا النائمة في مراكز المدن والمفارز الإرهابية التي تتخذ من المناطق الصحراوية ملاذات آمنة له وجعلها مناطق لعملياته "الإرهابية".

ويذكر أن صحيفة الغارديان أفادت في تقرير قبل أيام أن أم سياف، الأسيرة البارزة السابقة في تنظيم الدولة والمعتقلة في العراق لعبت دورًا في تعقب البغدادي، وساعدت في تحديد أماكن مخابئه.

وكان زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي ظهر مطلع الشهر الماضي لأول مرة منذ يوليو/تموز 2014 في مقطع مصور بعث فيه رسالة إلى عدَّة جهات.



تعليقات