بيان عاجل من قطر بعد مجزرة القيادة العامة في السودان

قطر تحذر المجلس العسكري السوداني بعد مجزرة القيادة العامة
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت قطر، اليوم الاثنين، بيانًا عاجلًا بعد مجزرة القيادة العامة في العاصمة السودانية الخرطوم، والتي راح ضحيتها نحو 13 مدنيًّا.

وقالت الخارجية القطرية، في بيانٍ أصدرته اليوم على خلفية تصعيد الأحداث في العاصمة السودانية الخرطوم: "تتابع دولة قطر بقلق التطورات الأخيرة في جمهورية السودان الشقيقة، وتعبر عن أسفها لقرار فض الاعتصام بالقوة، وممارسة قوات الأمن العنف ضد المتظاهرين السلميين العُزّل من أبناء السودان".

وحذرت الخارجية القطرية المجلس العسكري في السودان من أن هذا الأمر "قد تكون له عواقب خطيرة على مسار التحول السلمي وعلى النسيج الوطني السوداني".

وتابعت الوزارة في بيانها: "لذا فإن دولة قطر تناشد المجلس العسكري الانتقالي أن يوقف ممارسات قوات الأمن ضد المتظاهرين العُزل، كما تدعو إلى تغليب صوت الحكمة بالانخراط بشكل عاجل في حوار مفتوح وصادق وجامع لكل أطياف المجتمع السوداني ولا سيما الشباب الذين حياهم المجلس العسكري عند استلامه زمام الأمور وأثنى على سلميتهم".

وفي وقتٍ سابقٍ، من اليوم أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية عن مقتل 13 شخصًا وإصابة 116 آخرين على يد القوات الموالية للمجلس العسكري الانتقالي خلال فضها الاعتصام، أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم.

وأظهرت مقاطع بثّها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، قيام عناصر الدعم السريع بضرب المحتجين بقسوة، ومن بينهم كبار في السن.

ومن جانبه، دعا تجمع المهنيين السودانيين، عقب فضّ ميدان الاعتصام إلى "إعلان العصيان المدني الشامل لاسقاط المجلس العسكري الغادر القاتل واستكمال ثورتنا".

وقال التجمع في بيان إن" الثوار المعتصمين أمام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة يتعرضون لمجزرة دموية في محاولة غادرة لفض الاعتصام".

وبدورها، دعت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان إلى العمل على إسقاط المجلس العسكري الانتقالي، والتصعيد السلمي، وذلك على خلفية التطورات التي شهدتها ساحة الاعتصام اليوم، وسقوط قتلى وجرحى.



تعليقات