بند في البيان الختامي لـ"القمة الإسلامية" بالسعودية يثير جنون "نظام الأسد"

بند في البيان الختامي لـ"القمة الإسلامية" بالسعودية يثير جنون "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

أثار أحد البنود التي تضمنها البيان الختامي لـ"القمة الإسلامية الرابعة عشرة" لمنظمة التعاون الإسلامي في السعودية، جنون "نظام الأسد".

وعبَّر "نظام الأسد" على لسان مصدر مسؤول في وزارة خارجيته، عن رفضه للعودة إلى محادثات "جنيف" وتطبيق فكرة الحكم الانتقالي، بحسب وكالة أنباء النظام (سانا).

وقال المصدر: إن "البيان الختامي الصادر عن هذه القمة لا يعبر إلا عن التبعية المكشوفة والمستمرة من هذه الدول لسادتها في الغرب".

وأضاف: "وما العودة إلى بيان جنيف واحد وفكرة هيئة الحكم الانتقالية التي أكل الدهر عليها وشرب إلا تأكيد من الدول المجتمعة على عماها وصممها المزمنين عن كل التطورات والأحداث المتلاحقة منذ سنوات إلى الآن".

وكان البيان الختامي، تطرق إلى القضية السورية وشدد على دعمه للحل السياسي؛ استنادًا إلى بيان "جنيف1" المتمضن تشكيل هيئة حكم انتقالية في سوريا.



تعليقات