أول بيان لـ"سرايا المقاومة الشعبية" بعد تشكيلها على وقع الحملة العسكرية للنظام وروسيا في إدلب

أول بيان لـ"سرايا المقاومة الشعبية" بعد تشكيلها على وقع الحملة العسكرية للنظام وروسيا في إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت "سرايا المقاومة الشعبية"، اليوم الثلاثاء، أول بيانٍ لها، على وقع الحملة العسكرية الشرسة التي يشنّها "نظام الأسد" على المناطق المحرّرة في الشمال السوري.

وقالت السرايا: "لا يخفى على أحد الحملة الهمجية التي يشنّها النظام المجرم وحلفاؤه على مرأى ومسمع من العالم، وإن شعبنا الثائر الذي قدم الغالي والنفيس قال كلمته، وقرر أن يخوض المعركة بنفسه".

وأضاف البيان: "من الحاضنة الشعبية إلى المقاومة الشعبية، ولذلك نعلن عن انطلاق سرايا المقاومة الشعبية، وهي حراك شعبي ثوري تطوعي، يهدف لإعادة تنظيم كافة الطاقات المادية والبشرية من أهالي القرى والبلدات وأهلنا المُهجَّرين والعشائر الأبية".

وأشار إلى أن ما حديث "معركة الوجود مع قوى الاحتلال الداخلية والخارجية، للدفاع عن الدين والأرض والعرض وصولًا لتحرير كافة الأراضي المحتلة وطرد الميليشيات الطائفية والقوى الخارجية من بلدنا المحتل".

وأكد البيان أن "هذه السرايا تعمل في خندق واحد مع كافة الفصائل الثورية وعلى مسافة واحدة من الجميع، معتمدة على الدعم الذاتي".

وخاطبت "سرايا المقاومة"، الشباب بقولها: "أيها الشباب.. البدار البدار والنفير النفير، هبوا لنصرة إخوانكم، فالجبهات تنتظركم بالدعم والمؤازرة والمساندة، لنكمل المعركة حتى إسقاط النظام بلا أسماء وبلا انتماءات، في سبيل الله ونصرة للمستضعفين".





تعليقات