فرنسا تكشف عن مؤشرات خطيرة بشأن إدلب.. وتحذّر "نظام الأسد"

فرنسا تكشف عن مؤشرات خطيرة بشأن إدلب.. وتحذّر "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الثلاثاء، عن امتلاك بلاده مؤشرات خطيرة بشأن إدلب، فيما وجه مسؤول آخر تحذيرًا إلى "نظام الأسد".

وقال "لودريان"، أمام لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية: "نملك مؤشرًا عن استخدام سلاح كيماوي في منطقة إدلب، لكن لم يتم التحقق من ذلك بعد"؛ وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وفي سياق ذي صلة، حذَّر المندوب الفرنسي في الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتر، النظام السوري من أيّ هجمات كيميائية جديدة، خلال كلمته في جلسة "مجلس الأمن" لبحث التداعيات الإنسانية في سوريا.

وأكد "ديلاتر"، "استعداد بلاده لرد صارم في حال وقوع هجمات كيميائية"، مبينًا أن "باريس تعطي الأولوية في سوريا لدعم وقف إطلاق النار في إدلب واحترام القانون الدولي الإنساني وإيجاد حل سياسي دائم".

وكانت الولايات المتحدة قد هددت الأسبوع الماضي، بأنها ستتخذ مع حلفائها، "ردًّا سريعًا ومناسبًا"، في حال ثبت استخدام "نظام الأسد" لأسلحة كيماوية في الـ19 من مايو/أيار، خلال هجوم على محافظة إدلب.



تعليقات