"نظام الأسد" يرتكب عدة مجازر مروعة في إدلب وحلب.. "الدرر" توثق عدد الضحايا

"نظام الأسد" يرتكب عدة مجازر مروعة في إدلب وحلب.. "الدرر" توثق عدد الضحايا
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتكب "نظام الأسد"، اليوم الثلاثاء، عدة مجازر مروعة بحق المدنيين، في محافظتي إدلب وحلب جراء استهداف قرى وبلدات المحافظتين بعشرات الغارات الجوية والبراميل المتفجرة.

ووثّقت شبكة الدرر الشامية حتى لحظة كتابة الخبر، ارتقاء 24 مدنيًّا جراء غارات طائرات النظام الحربية بالإضافة إلى إصابة العشرات بجروح، تم نقل بعضهم إلى المشافي التركية لخطورة إصابتهم، وضعف الإمكانيات الطبية في المناطق المحررة.

وأفاد مراسل "الدرر الشامية" في حلب، بأن 10 مدنيين قتلوا بينهم نساء وأطفال؛ جراء استهداف طيران النظام الحربي بالصواريخ السوق الشعبي في بلدة كفر حلب في ريف حلب الغربي.

وفي ريف المحافظة الجنوبي، ارتقى مدنيَّان اثنان جراء قصف جوي مماثل طال مدينة الأتارب غرب حلب وقرية البوابية.

وفي إدلب، أكد مراسلنا، أن 12 مدنيًّا قتلوا وأُصيب العشرات بجروح جراء استهداف طيران النظام بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة بلدات خان السبل وأحسم وقريتي معرتماتر وسفوهن في ريف إدلب الجنوبي.

وأشار إلى أن القصف تركز على المنشآت الحيوية والمبنى التحتية مثل المشافي والمساجد؛ حيث طال القصف مشفى كفرنبل والمركز الصحي في ركايا، إضافة إلى مسجد أبو بكر الصديق في خان السبل؛ ما أسفر عن دمار المواقع المستهدفة بشكلٍ شبه كامل.

كما شهدت العديد من القرى والبلدات في ريف إدلب قصفًا جويًّا مكثفًا بعشرات الغارات الجوية والبراميل المتفجرة؛ ما أسفر عن دمار واسع لحق بالممتلكات العامة والخاصة.

يذكر أن منطقتي ريف إدلب الجنوبي وريف حماة المحرر يتعرضان منذ عدة أشهر لقصف جوي وصاروخي مكثف، مما أسفر عن ارتقاء أكثر من 660 مدنيًّا ونزوح أكثر من نصف مليون إنسان من المناطق المستهدفة.



تعليقات