"الأناضول" تكشف عن أكبر تعاون نفطي بين ميليشيا "الوحدات" و"نظام الأسد"

"الأناضول" تكشف عن أكبر تعاون نفطي بين ميليشيا "الوحدات" و"نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت وكالة أنباء "الأناضول" التركية، عن أكبر تعاون نفطي بين ميليشيا "الوحدات" الكردية المكون الرئيسي في ميليشيا "سوريا الديمقراطية (قسد)"، و"نظام الأسد".

وقالت الوكالة في تقريرٍ لها: إن "ميليشيا (وحدات حماية الشعب) الكردية، وسّعت مجال تعاونها النفطي مع (نظام الأسد)؛ حيث خصصت إنتاج واحد من أكبر الحقول الواقعة تحت سيطرتها لبيعه له".

ونقلت "الأناضول"، عن مصادر محلية، أن ميليشيا "الوحدات"، وافقت على بيع مجمل إنتاج حقل التنك النفطي بدير الزور للنظام، مشيرةً إلى أن الاتفاق دخل أمس حيز التنفيذ.

وأوضحت المصادر، أن الجانبين اتفقا على شراء النظام برميل النفط من YPG بـ 41 دولارًا، وأن نقل النفط لمناطق النظام يتم عبر تجار ووسطاء محليين، ويجري نقل الكميات إما عبر شاحنات، أو العبّارات المائية.

ويعتبر حقل "التنك" ثاني أكبر الحقول النفطية في سوريا بعد حقل "العمر"، وسيطرت عليه ميليشيات "سوريا الديمقراطية" في شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2017، بعد انسحاب "تنظيم الدولة" منه.











تعليقات