"التايمز": الأردن تخلى عن حلف "السعودية - الإمارات" وارتمى في حضن قطر وتركيا.. وهذه الأسباب

"التايمز": الأردن تخلى عن حلف "السعودية - الإمارات" وارتمى في حضن قطر وتركيا.. وهذه الأسباب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "التايمز" البريطانية، عن تخلي الأردن عن حلف السعودية والإمارات، والارتماء في حضن قطر وتركيا، في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة العربية مؤخرًا.

وقالت الصحيفة في تقرير لها: "إن الأردن، الذي يعد عنصرًا أساسيًّا في المعمار الأمني للشرق الأوسط، أُجبر في الآونة الأخيرة على التحرك قريبًا من تركيا وإيران وقطر، متخليًا عن حلفائه التقليديين.

وأشارت التقرير، إلى أن التحوّل المفاجئ في سياسات الأردن جاء "بسبب الأزمة الاقتصادية التي يمر بها وتهدد عرش الملك عبد الله الثاني، والسياسات السعودية".

وأوضح أن "الملك عبد الله الثاني، الذي يواجه خطر الاحتجاجات، وقطع الدعم السعودي، الذي ساهم في استمرار الاقتصاد الأردني لعقود، بدأ في الأشهر الأخيرة محادثات مع تركيا وقطر، اللتين تعدان منافستين للسعودية".

وأكدت "التايمز" البريطانية، أن "الأردن قام أيضًا، وإن بشكلٍ طفيفٍ، بالتواصل مع إيران، البلد التي حذر الملك من مخاطرها حتى وقت قريب".

ولفتت الصحيفة، إلى أن "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يريد من الأردن إظهار ولاء أكثر تجاه عددٍ من القضايا، مثل قطع العلاقات مع قطر، وكذلك مواقف متجانسة مع السعودية في الموضوع الفلسطيني".

يشار إلى أن الأردن دعمت "عاصفة الحزم" السعودية في اليمن، ودعمت الرياض ضد طهران، إلا أنه لم تتخذ موقفًا صريحًا من قطع العلاقات مع قطر، وترفض "صفقة القرن" التي تقول تقارير أجنية إن السعودية موافقة عليها.



تعليقات