قضية "الشورت" وصور محمد بن سلمان تُحدث انقسامًا في السعودية.. والداخلية تخرج عن صمتها

قضية "الشورت" وصور محمد بن سلمان تُحدث انقسامًا في السعودية.. والداخلية تخرج عن صمتها
  قراءة
الدرر الشامية:

أحدثت قضية "الشورت" وصور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وهو يرتديه انقسامًا في السعودية، فيما خرجت وزارة الداخلية عن صمتها وحسمت الجدل.

وبحسب وسائل إعلام سعودية، فإن السلطات بدأت العمل بـ"نظام الذوق العام"، والذي ستفرض بموجبه غرامة مالية قدرها 5 آلاف ريال أو ما يقارب 1400 دولار أمريكي على مخالفي "الذوق العام" في المملكة.

وعرّف القانون "الذوق العام" بأنه "مجموعة سلوكيات تعبر عن قيم المجتمع ومبادئه وهويته"، كما يعاقب كل من "يرتدي زيًا غير محتشم أو لباسًا عليه صور أو رموز أو عبارات تسيء إلى الذوق العام".

وأمس، دشنّ مغردون في السعودية، هاشتاغًا بعنوان "#الشورت_لايخدش_الذوق_العام"، تصدر قائمة تريند -الأكثر تداولًا- على موقع "تويتر"، وعبروا خلاله عن رفضهم لفرض غرامات مالية، بسبب ارتدائه.

ونشر المغردون، صورًا لولي العهد محمد بن سلمان، وهو يرتديه، وبجانبه شقيقه، خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع، متسائلين: "إذا كان الشورت غير متحشم فلن يلبسه ولي العهد".

وعقب موجة الجدل الواسعة في البلاد، خرجت وزارة الداخلية عن صمتها، وعلقت على تفعيل نظام "الذوق العام"، لا سيما بعد تداول فيديو يظهر إلقاء الشرطة القبض على أشخاص بلباس غير محتشم في الأسواق التجارية.

ونفى مصدر مسؤول بوزارة الداخلية -بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)- صحة ما يتم تداوله عن بدء العمل بلائحة المحافظة على الذوق العام الصادرة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 444 في 1440/8/4هـ.

وأوضح المصدر أنه لم يتم العمل باللائحة حتى تاريخه، وأن الإجراءات المتعلقة بتنفيذ لائحة المحافظة على الذوق العام ما زالت تحت الدراسة مع الجهات المعنية، وسوف يتم الإعلان عن موعد التطبيق في وقت لاحق.

وكان أمين عام الجمعية السعودية للذوق العام "ذوق"، خالد صفيان، قال لـ"BBC": إن "منع الشورتات سيقتصر على الأماكن العامة ولن يمنع في الشواطىء والأندية الرياضية".



تعليقات