بحضور "الجولاني" و"الصالح" و"علي باشا".. "الدرر" تكشف تفاصيل اجتماع قادة الفصائل

بحضور "الجولاني" و"الصالح" و"علي باشا".. "الدرر" تكشف تفاصيل اجتماع قادة الفصائل
  قراءة
الدرر الشامية:

علمت "شبكة الدرر الشامية"، من مصدر مطلع، أن قادة الفصائل الثورية في الشمال السوري المحرر، عقدوا اجتماعًا، على وقع الحملة الشرسة التي يشنّها "نظام الأسد" على إدلب أرياف حماة بدعم من روسيا.

وقال المصدر: إن "الاجتماع ضم القائد العام لهيئة تحرير الشام، أبو محمد الجولاني، وقائد حركة أحرار الشام، جابر علي باشا، وقائد جيش العزة، جميل الصالح، وقائد صقور الشام، أبو عيسى الشيخ".

وأشار إلى أن آخرين حضروا الاجتماع ومنهم "حسن صوفان، القيادي بالجبهة الوطنية للتحرير، والشرعي أنس عيروط، وآخرين من العسكريين والشرعيين المنضوين بالفصائل الثورية".

وأوضح المصدر، الذي تحدث لـ"الدرر" أن الاجتماع جاء "للتباحث حول ترتيب وتنسيق العمل العسكري بشكل أفضل، بما يخص الدفاع والهجوم وتوزيع المحاور".

وأكد أنه "تم تشكيل غرفة عمليات حقيقية ولكن لن يعلن عنها في الوقت الحالي" مؤكدًا أن التنسيق بين الفصائل العسكرية على أعلى مستوى لصد الحملة  العسكرية على الشمال المحرر.

ويأتي الاجتماع بعد إعادة احتلال بلدة "كفرنبودة" بريف حماة الشمالي من جانب "قوات الأسد"، إثر انحيار الفصائل الثورية؛ جراء حملة قصف مكثفة من الطيران الحربي الروسي.

منذ بدء الحملة العسكرية للنظام مدعومًا من روسيا والميليشيات الموالية لها في 26 أبريل/نيسان الماضي، كبّدتهم الفصائل الثورية خسائر فادحة على المستوى البشري، وكذلك على مستوى الآليات.



تعليقات