بوادر أزمة بين عَمّان والرياض.. والسبب "سيجارة السفير"

بوادر أزمة بين عمان والرياض.. والسبب "سيجارة السفير"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر صحفية أردنية، عن وجود بوادر أزمة بين السعودية والأردن بسبب موقفٍ للسفير السعودي،  الأمير خالد بن فيصل، أثتاء مأدبة الإفطار التي أقامتها السفارة السعودية بعمان لكبار المسؤولين الأردنيين.

ووفقًا للمصادر، فإن السفير السعودي، وهو ابن شقيقة الملك سلمان بن عبد العزيز، استأذن كبارَ ضيوفه على الطاولة الرئيسية – بعد تناول كوب المياه وحبة التمر- بالمغادرة لحظات لتدخين سيجارة، وغادر السفير للشرفة المجاورة وتناول أكثر من سيجارة واحدة وسط دهشة الضيوف وحيرتهم وجلوسهم بصمت لفترة زمنية تتجاوز عمر تدخين سيجارة واحدة دون أن تبرز الخطوة اللاحقة في أصول الضيافة، بحسب صحيفة "القدس العربي".

وكان على الطاولة الرئيسية الضيف الأردني الأبرز هو الأمير هاشم بن الحسين، كبير الأمناء في القصر الملكي.

وأكدت المصادر، أنه  لم يكن هناك أي اعترض من أي شخصية أردنية على السلوك الناتج عن سيجارة السفير الأمير، لكن أجواء عدم الارتياح كانت ظاهرة، واعتبرها البعض رسالة وليست مجرد سيجارة.

وتشهد العلاقات بين السعودية والأردن حالة من الشد والجذب هذه الفترة، بسبب موقف كلا الطرفين مما يُعرف بـ"صفقة القرن"، وسط تكهنات عن ضغوط خليجية على الأردن للموافقة على تلك الصفقة، ورفض أردني رسمي لها بسبب موقفها من القدس.




تعليقات