بيانٌ من "الدفاع الروسية" لحفظ ماء الوجه بعد سيطرة الثوار على كفرنبودة.. ماذا قالت؟

بيان من "الدفاع الروسية" لحفظ ماء الوجه بعد سيطرة الثوار على كفرنبودة.. ماذا قالت؟
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، بيانًا بشأن سيطرة الفصائل الثورية على كفرنبودة بريف حماة الشمالي، في محاولة لحفظ ماء وجهها.

وزعمت "الدفاع الروسية"، في بيانها أن الفصائل الثورية لم تسيطر على بلدة كفرنبودة، وأنها قتلت 150 عنصرًا ممن وصفتهم بـ"جبهة النصرة".

وادعت الوزارة، أنها دمّرت ثلاث دبابات و24 شاحنة نصف نقل محملة برشاشات ثقيلة، وسيارتين مفخختين يقودهما "انتحاريان".

ويأتي البيان الذي يزعم أرقامًا غير حقيقة -بحسب مصادر ميدانية-، في محاولة لحفظ ماء الوجه، بعد الخسائر الفادحة لـ"جيش الأسد" والميليشيات الروسية في كفرنبودة.

وكانت "هيئة تحرير الشام"، أعلنت السيطرة بالكامل على كفرنبودة، بعد هجومٍ ضخمٍ شاركت فيه فصائل "الجبهة الوطنية للتحرير"، و"جيش العزة".



تعليقات