"نظام الأسد" ينقلب على أحد ضباطه المخلصين ويعتقله.. والسبب غير متوقع

"نظام الأسد" ينقلب على أحد ضباطه المخلصين ويعتقله.. والسبب غير متوقع
  قراءة
الدرر الشامية:

انقلب "نظام الأسد" على أحد ضبّاطه المخلصين، وقام باعتقاله، بسبب منشور على حسابه بموقع "فيسبوك"، انتقد فيه مؤسسة حكومية للنظام.

وبحسب مصادر محلية، اعتقلت "قوات الأسد"، الضابط السابق أمجد بدران، بعد انتقاده عمل "الهيئة العلمية للبحوث الزراعية" التابعة للنظام، والتي كان يعمل ضمن كوادرها قبل أن يقدم استقالته.

وجاء اعتقال "بدران" بعد رفع مديرة "الهيئة"، ماجدة مفلح، دعوى شخصية ضده، بدعوى أنّه أساء إلى "البيت الذي احتضنه".

وأشارت مديرة الهيئة، إلى أن "الإساءة" جاءت بعد رفضها تعيينه مديرًا لمركز "البحوث الزراعية" في اللاذقية؛ حيث يُعد "بدران" ضابطًا مُعفى نتيجة إصابات تعرض لها أثناء تواجده مع قوات النظام.

وكان "بدران"، هاجم على صفحته في "فيسبوك" قبل أيام سياسة البلديات والبحوث الزراعية؛ متهمًا مديريها بالبحث عن مصالحهم الشخصية دون النظر لهموم "المواطن"، على حد قوله.



تعليقات