رئيس الوزراء العراقي يكشف جهات تسعى لتصعيد الأزمة بين إيران وأمريكا

رئيس الوزراء العراقي يكشف الجهات التي تسعى لتصعيد الأزمة بين إيران وأمريكا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف رئيس مجلس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، عن 3 جهات تعمل على عرقلة إيجاد تهدئة بين الولايات المتحدة وإيران، وتعمل على زيادة التصعيد بين البلدين

وقال "عبد المهدي" خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي: "هناك جهات إيرانية وأمريكية وإسرائيلية متفردة تحاول تصعيد الأزمة بين طهران وواشنطن".

وأضاف رئيس الوزراء العراقي أن "المسؤولين الأمريكيين والإيرانيين أكدوا لنا عدم رغبتهم بخوض حرب، ونحن بدورنا سنرسل وفدًا إلى طهران وواشنطن لإنهاء التوتر بين الطرفين".

وأوضح أنه "نتّجه إلى دفع التهدئة بين واشنطن وطهران، ولا يوجد أي طرف عراقي يريد الدفع بالأمور باتجاه الحرب بينهما".

وأشار "عبد المهدي" إلى عزم حكومته إرسال وفود إلى طهران وواشنطن لإنهاء التوتر بين الطرفين.

وتستغل العراق علاقاتها المتحسنة مع كلٍّ من الولايات المتحدة وإيران، في محاولة لتهدئة الأوضاع بين الطرفين، عقب فرض واشنطن عقوبات اقتصادية على إيران وتصنيف حرسها الثوري إرهابيًّا، وإرسال مجموعة سفن حربية بقيادة حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" رفقة قاذفات من طراز "بي 52" إلى منطقة الخليج بسبب "تهديدات إيرانية" للقوات الأمريكية وحلفائها.         



تعليقات