واشنطن بوست لـ"إدارة ترامب": هذا ما سيحدث إن سقطت إدلب.. سيناريو خطير

واشنطن بوست لـ"إدارة ترامب": هذا ما سيحدث إن سقطت إدلب.. سيناريو خطير
  قراءة
الدرر الشامية:

حذّرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إدارة الرئيس دونالد ترامب، من سقوط محافظة إدلب، آخر معاقل المعارضة السورية، في قبضة "نظام الأسد".

وقالت الصحيفة في تقريرٍ لها: "إن الهجوم المرتقب الذي تعتزم (قوات الأسد) شنّه على إدلب يهدد بكارثة إنسانية أكبر من أي كارثة سابقة في سوريا".

وأشارت إلى أن "عشرات الآلاف من المدنيين في إدلب هم من اللاجئين الذين هُجروا من مناطق أخرى في البلاد بعد أن نُقلوا إلى هناك بموجب صفقات استسلام لمناطق كانت بيد المعارضة السورية".

وحول السيناريو الخطير، ذكرت "واشنطن بوست"، أن محاولة استعادة إدلب بالقوة ستؤدي إلى موجة جديدة وهائلة من اللاجئين يمكن أن تُغرق تركيا.

وأردفت الصحيفة، أنه "ربما تصل موجة اللاجئين إلى أوروبا التي لا تزال تعاني من هزات سياسية ناجمة عن وصول أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين عام 2015".

وطالبت "واشنطن بوست"، الإدارة الأمريكية بالتحرك لوقف الهجوم على إدلب، وأن يكون ذلك على رأس قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في اليابان الشهر المقبل.

وكان "نظام الأسد"، شنّ حملة عسكرية بدعم روسي على إدلب عقب فشل مفاوضات "أستانا12"، إلا أنه اصطدم بمقاومة عنيفة من الفصائل الثورية، كبّدته خسائر بشرية فادحة، وأجبرته على التراجع بشكل نسبي.



تعليقات