مركز دراسات يوثِّق قتلى النظام خلال المعارك الأخيرة في الشّمال المحرّر

مركز درسات يوثق قتلى النظام خلال المعارك الأخيرة في الشمال المحرر
  قراءة
الدرر الشامية:

نشر مركز دراسات قائمة مطولة ضمت أسماء عشرات العناصر من قوات النظام ممن قُتلوا خلال المعارك الأخيرة الدائرة في أرياف إدلب وحماة واللاذقية.

وقال مركز "نورس للدراسات" عبر قناته على "التيليغرام" إنه وثَّق بالاسم مقتل ما يزيد على 140 عنصرًا من قوات النظام، معظمهم ينتمي لميليشيات "النمر" و"لواء القدس" و"الفرقة الرابعة" سيئة السمعة.

وضمت القائمة أسماء 142 عنصرًا بينهم ضباط، جميعهم قتلوا خلال المعارك الأخيرة الدائرة في ريف حماة وكبينة في ريف اللاذقية؛ حيث تدور مواجهات عنيفة بين الفصائل الثورية وقوات النظام مدعومة بغطاء جوي وناري مكثف، حيث تحاول الأخيرة التقدم على مواقع الثوار في سهل الغاب.

وبحسب القائمة، فإن "نظام الأسد" خسر أكثر من 30 ضابطًا جميعهم سقطوا خلال المعارك الأخير؛ حيث تراوحت رتبهم بين الملازم والعقيد، أبرزهم العقيد بشار علي رطابة، والعقيد نزار محمود، أحد أبرز ضباط الحرس الجمهوري التابع لجيش النظام.

يذكر أن الفصائل الثورية تعلن يوميًّا عن قتل وإصابة عشرات العناصر من قوات النظام على جبهتي حماة والساحل، وذلك خلال معاركهم العنيفة الهادفة إلى إفشال محاولات قوات الأسد للتقدم على المنطقة، آخرها فجر اليوم، حيث تمكنت الفصائل الثورية من قتل 15 عنصرًا من قوات النظام بينهم ضابط؛ إثر وقوعهم بكمين محكم على محور الكركات غرب حماة.



تعليقات