هجمات مباغتة تؤرِّق نظام الأسد في درعا والسويداء

هجمات مباغتة تؤرق نظام الأسد في درعا والسويداء
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت محافظة درعا يوم أمس الخميس هجومين منفصلين على حاجز عسكري ومفرزة أمنية لقوات النظام في ريف المحافظة، ما أسفر عن مقتل عنصرين واستنفار كامل لقوات الأسد في المحافظة.

وأفاد تجمع "أحرار حوران" إن كلًّا من "رؤوف نصر"، و "وسام الشاطر" من ميليشيات الدفاع الوطني التابع لنظام الأسد، قد قتلا في هجوم مسلح نفذه مجهولون على حاجز بلدة صما بريف السويداء الغربي.

وقال التجمع: إن انفجار مجهول المصدر وقع بالقرب من قسم شرطة مدينة جاسم، غرب المركز الثقافي في المدينة، تلاه إطلاق نار مكثف دون ورود تفاصيل إضافية عن الحادثة.

وأكدت مصادر إعلامية مطلعة أن قوات النظام استنفرت داخل المدينة وعلى الحواجز المحيطة فيها إثر الهجوم، في ظلِّ حالة توتر تسود المدينة.

ويأتي هذا الهجوم بعد يوم واحد من اشتباك مسلح وقع بين أهالي مدينة الصنمين وعناصر يتبعون لقوات الأسد، على خليفة الأخيرة اعتقال عدة مدنيين من أبناء المدينة، ما أسفر عن مقتل عنصرين من قوات النظام، مادفعهم إلى فرض حصار خانق على المدينة.

وتشهد محافظة درعا بشكل مستمر العديد من الهجمات التي ينفذها مجهولون على حواجز قوات الأسد المنتشرة في المحافظة، ما أوجد حالة دائمة من الاستنفار والتوتر داخل المحافظة، في ظلِّ حملات اعتقال منظمة ينفذها نظام الأسد بحق أبناء المحافظة.



تعليقات